أخبار وطنيةالرئيسية

أفاعي وزواحف تهاجم المنتخب التونسي في كأس افريقيا

انطلقت يوم  أمس الأحد 09 يناير الجاري، منافسات كأس إفريقيا في الكاميرون، ومن عمق البؤس الإفريقي، وكانت هذه الدورة تحديدا قد عرفت جدالا بين الفيفا والكاف، بعد أن كانت الفيفا تحاول تأجيلها، فيما أصرت الكاف على تنظيمها، وكانت عزيمة صامويل إيتو رئيس الاتحاد الكاميروني، المنتصرة ضدا على توجيه رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا.

كأس الكاميرون المنظمة كدورة ثانية، في ظل عصر كورونا، واستفحال الجائحة، دون إغفال الضيف الوبائي الثقيل المتحور “أوميكرون” الذي يحاول ينتشر بسرعة ولا يفرق بين فئة وأخرى.

المثير في اليوم الافتتاحي من كأس الكاف، هو نشره لاعب منتخب تونس غيلان الشعلالي لصور لبعض الزواحف في مقر بعثة نسور قرطاج في الكاميرون، من بينها ثعبان.

الإشارة السيئة التي تعطي صورة سيئة عن سوء التنظيم العشوائي في بلد يقاوم لإنقاذ دورة وصفت بالمنحوسة لسنوات..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى