أكادير والجهةالرئيسيةمجتمع

أطفال دواوير نائية بجماعة لمنيزلة يستفيدون من صبيحة ترفيهية نشطها ثلة من الفنانين المبدعين الشباب على هامش القافلة التضامنية الاجتماعية

خلال الحملة التضامنية الاجتماعية التي نظمتها جمعيتي معا للخير وجمعية امود الخير للتنمية الاجتماعية باغروض المحيط بدواوير نائية بجماعة لمنيزلة بإقليم تارودانت نهاية الأسبوع الماضي، كان لأطفال دواوير  فاغن،  زغن و ارازن بالجماعة فرصة اللقاء المباشر مع مبدعين وفنانين شباب يتقدمهم المتألق الفنان ميلي الذي قدم بمعية مساعديه مجموعة من الألعاب السحرية التنشيطية التي لقيت الاستحسان والإعجاب لدى الأطفال الصغار الذين تحس بغالبيتهم منبهرين بالعروض المقدمة والتي يشاهدها غالبيتهم لأول مرة،

سناء الحيان رئيسة جمعية امود الخير للتنمية الاجتماعية باغروض المحيط أشارت في هذا الاطار إلى أن القافلة هي تضامنية اجتماعية بكل ما تحمله الكلمة من معنى وهي التي أدخلت الفرحة والسرور في نفوس ساكنة هذه الدواوير البعيدة لكن الجميل والأجمل البشاشة والبراءة التي لامسناها في أطفال الدواوير والتي رسمت على محياهم وهم الذين فرحوا كثيرا بالعروض التنشيطية التي قدم لهم فريق التنشيط من بهلوان رسوم، العاب سحرية…. من جهته الفنان ميلي ابتهج لمشاركته في هذا العمل الخيري التنشيطي وهو الذي سعد اكثر للتجاوب الكبير الذي لقيه من أطفال الدواوير الذين ابانوا يضيف تعطشهم للتنشيط ورغبتهم الأكيدة في إبراز قدراتهم وموهلاتهم من خلال التجاوب الكبير الذي ابدياه غالبيتهم مع العروض السحرية والتنشيطية المقدمة مؤكدا على ضرورة ايلاء هذا الجانب اهمية أكبر خاصة بالعالم القروي.

أطفال الدواوير الثلاث الذين استفادوا من الصبحية الترفيهية لم تسعهم الفرحة وهم في إتصال مباشر مع فنانين يقدمون لوحات فنية سحرية رائعة كان غالبيتهم يسمع عنها فقط قبل أن يتحقق لهم اللقاء بهم و مشاركتهم العروض السحرية والفنية التي لقيت التنويه و التصفيق وتمنى هؤلاء الأطفال ان تتكرر مثل هذه الصبحيات ومتل هذه المبادرات لما لها من فوائد جمة في تكوين شخصية الطفل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى