أخبار وطنيةالرئيسية

أطباء مغاربة يكشفون العوامل المميتة لدى “مصابي كورونا” في الإنعاش

كشفت دراسة علمية حديثة أجراها فريق مغربي بوحدة العناية المركزة بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمدينة وجدة، ثلاثة عوامل تساهم في رفع نسبة الوفيات في صفوف المصابين بفيروس كورونا المستجد المحتاجين للإنعاش.

العامل الأول، وفق الدراسة المنشورة في مجلة “Annals of Medicine and Surgery”، يتعلق بمرض قصور القلب (insuffisance cardiaque)، والعامل الثاني يرتبط بالمستوى العالي من “D-dimère”، وهو تحليل يرصد وضعية العروق التي توصل الأوكسجين إلى الرئة، ويتمثل العامل الثالث في الحاجة إلى التنفس الاختراقي.

وقد شملت الدراسة حوالي 600 مصاب بفيروس كورونا المستجد، بينهم رضع وحوامل وشباب وكبار في السن، يمثل الرجال منهم 67,2 في المائة والنساء 32,8 في المائة، وذلك خلال الفترة الممتدة من شهر مارس من السنة الماضية إلى غاية نهايتها.

وسعت الدراسة العلمية، بحسب الطبيب المشارك فيها عبد الرحيم الكويني، إلى تبيان العوامل المسببة للوفاة في حالة الإصابة بفيروس كورونا المستجد لمساعدة الأطباء على التعرف المبكر على المعرضين لخطر تفاقم الوضعية الصحية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى