الرئيسيةحوادث

أسرة المستشارة الجماعية التي توفيت خلال ليلة حمراء بإيموزار مع عشيقها تتهم قيادات في البيجيدي بقتلها

صباح أكادير:

في تطور مثير قد تكون له تداعيات كبيرة على قاضية ما بات يعرف بالمستشارة الجماعية عن حزب العدالة والتنمية بجماعة العوامرة، إقليم العرائش والتي توفيت صعقا بالكهرباء خلال ليلة حمراء  قضتها مع عشيقها بشقة مفروشة بإيموزار كندر. اتهمت عائلة المستشارة الهالكة أعضاء في حزب العدالة والتنمية بالتخلص منها بتلك الطريقة.

وذكر موقع “زنقة 20” الذي أورد الخبر، أن الإعلامية “لمياء السلاوي” نقلا عن أفراد عائلة المستشارة الجماعية الراحلة نفيهم نفيهم تواجدها مع شخص غريب عنها مؤكدين أنها “كانت وحدها و لم تكن مع رجل غريب كما اشيع عنها”.

و أضافت نقلاً عن عائلة المستشارة المتوفية أن الأخيرة “كانت في مهمة رسمية تابعة للحزب الذي تنكر لهذه المهمة ليخلي مسؤوليته”.

وطالبت العائلة، حسب المصدر ذاته، بفتح تحقيق في الحادث، مستبعدة فرضية وفاتها بصعقة كهربائية، وأكدت أن الأمر يتعلق بجريمة مدبرة، موجهة أصابع الاتهام إلى افراد من حزب العدالة و التنمية بجهة طنجة تطوان الحسيمة”.

وذكرت مصادر صباح أكادير، أن زوجة الشخص المتهم بالخيانة الزوجية، قدمت وثيقة تثبت أن زوجها طلب منها مسبقا الإذن بالتعدد، من أجل التقدم لخطبة المستشارة، وقد سمحت له بذلك، مؤكدة أن السيدة التي كانت توجد رفقته هي خطيبته.

يذكر أن النيابة العامة، أفرجت عن زميلها من نفس الحزب، الذي كانت تتواجد معه داخل الشقة المفروشىة وباقي المعتقلين في هذه القضية، بما فيهم مالك الشقة ووسيط الكراء، على أساس تقديمهم أمام وكيل الملك، في حالة سراح، يوم غد الثلاثاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى