تعليم

أساتذة التعاقد يواجهون بعدم إدراج نقاط الفروض النهائية للتلاميذ في مسار!!

 

صباح أكادير:

أثار تماطل وزارة التربية الوطنية في إصدار مذكرة خاصة بخصوص إلغاء كافة التدابير الجزرية في حق أساتذة التعاقد، وتنفيذ خلاصات حوار “13 أبريل”، (أثار) حفيظة الأساتذة لكنهم في المقابل قرّروا التصعيد ضدّ قرار التأجيل بدعوة جميع الأساتذة إلى عدم مسك النقط في منظومة مسار إلى حين التزام الوزارة والاطلاع على مقترحاتها في شأن حل الملف المطلبي في شموليته.

وفي الوقت الذي ينتظرُ أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين ما ستحمله الجولة الثانية من الحوار مع وزير التربية الوطنية والتعليم العالي، سعيد أمزازي، دعت تنسيقية “المتعاقدين” كافة المنتسبين إليها إلى بذل جهد كبير لتعويض الزمن المدرسي المهدور، خلال فترة إضرابهم التي امتدت لسبعة أسابيع متواصلة، استجابة لرغبة المتعلمين ومناشدات أولياء أمورهم، محملة الحكومة في نفس الوقت مسؤولية هدر الزمن المدرسي بعد تعثر مسار الحوار السابق.

وفيما أعلنت النقابات الأكثر تمثيلية في قطاع التعليم عن خوضها إضرابا وطنيا يومي الثلاثاء والأربعاء، تركت تنسيقية “المتعاقدين” الباب مواريا أمام أعضائها لخوض الإضراب من عدمه، مكتفية بدعوة “الشغيلة التعليمية” للإضراب، دون توجيه خطاب مباشر للمنتسيبن إليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق