أخبار وطنيةالرئيسية

أزمة غدائية بالجزائر، بسبب تسجيل نقص حاد في الطحين والخبز، فهل هي بداية النهاية ؟

تعيش الجزائر أزمة خطيرة تتعلق بنقص حاد في مادتي الطحين والخبز، حيث ارتفعت أسعاره بشكل كبير كما تم تسجيل الغياب التام لهذه المادة في عدد من المناطق، وقدم

رئيس الجمعية الجزائرية لحماية وتوجيه المستهلك والبيئ،  مصطفى الزبدي،  شروحات حول  ظاهرة نقص الخبز والدقيق. وقال في تصريح لدزاير نيوز إن هناك اضطرابا في اقتناء الدقيق وهي ظاهرة أدت ببعض الخبازين إلى زيادة سعر وحدة الخبز. بالإضافة إلى ذلك ، يوجد في بعض المناطق بسعر 15دينار جزائري ، وفي مناطق أخرى يكون غائبًا تمامًا.

وأعلنت الرقابة أن الأزمة جاءت من المطاحن، في غياب تام للوزارة الوصية على القطاع، كما أن بعض المطاحن تطلب من الخبازين دفع رشاوى. هذا بالإضافة إلى المبالغ المدفوعة لشراء الدقيق.

إضافة إلى ذلك ، يقول الزبدي إن هناك للأسف ظاهرة الرغبة في الثراء من الأزمات لدى البعض وبحسبه ، فإن عدة عوامل مثل عدم الإبلاغ تضعنا في هذا الموقف. ووصف الجزائر بدولة السوق التي يكون فيها المستهلك هو أول من يعاني من العواقب.

وحسب المتحدث فإنه لا توجد ثقافة المنافسة وتنظيم الأسعار بالجزائر ولا توجد آليات لذلك أصلا. وستستمر فروق الأسعار هذه أيضًا إذا لم يتم اتخاذ أي إجراء. هذا ما يعلنه رئيس الجمعية المذكورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى