أكادير والجهةالرئيسية

أربعيني يطعن طليقته في الشارع العام وينتحر بعد فراره بدراجة نارية

أقدم شخص يبلغ من العمر 44 سنة، على طعن طليقته عدة طعنات، ثم انتحر صباح اليوم الثلاثاء بشارع النصر بدوار المخازنية بمدينة خريبكة.

ووذكرت مصادر محلية، أن الأربعيني اتصل بطليقته صباحا ورتبا لقاءً بالشارع العام من أجل مناقشة أمور تخص ابنهما المحتجز بالأراضي الليبية، وبحث سبل توفير المال اللازم لضمان عودته، حيث باغتها بسكين موجها لها طعنات صوب البطن والظهر، قبل أن يمتطي دراجته ولاذ بالفرار في اتجاه دوار أولاد الشيخ علي أولاد عبدون بمحاذاة السكة الحديدية، حيث ألقى بنفسه أمام القطار، الذي حوله أشلاءً.

هذا وقالت المصادر نفسها أن خلافات كانت قد نشبت بينهما بعد احتجاز ابنهما الوحيد بالأراضي الليبية، حيث طفا مشكل السيولة المالية من أجل ضمان عودة الابن، وعجزهما معا على توفير المبلغ أمام إلحاح الابن، إلى أن هاتفها صباح اليوم من أجل ملاقاتها، لكن وقع ما لم يكن في الحسبان، إذ حاول تصفيتها جسديا، وإقدامه على الانتحار.

وقد هرعت عناصر الشرطة التابعة للدائرة الأمنية الرابعة، والشرطة العلمية والتقنية إلى مكان الحادث، حيث تم نقل المصابة على متن سيارة الإسعاف لقسم المستعجلات، حيث تم الاحتفاظ بها بقسم الإنعاش تحت المراقبة الطبية،

وذكرت مصادر طبية أن حالتها مطمئنة، بعد تلقيها للإسعافات الأولية والفحوصات الطبية اللازمة، في انتظار تحسن وضعها الصحي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى