أكادير والجهةالرئيسية

أخنوش يلغي تجمعا انتخابيا بإنزكان و يكتفي بكلمة مقتضبة

حرص عزيز أخنوش على إلغاء تجمع خطابي له رفقة مناضلي حزبه يوم أمس بإنزكان، بعدما لاحظ بمجرد وصوله إلى ساحة الحفلات وسط مدينة إنزكان التي احتضنت التجمع الخطابي ازدحاما، مما حال دون تطبيق توصيات وزارة الداخلية بخصوص التباعد واحترام تعداد المشاركين الذي تجاوز العشرات.

واضطر أخنوش إلى إلغاء هذا اللقاء التواصلي الهام  مع الساكنة المحلية، في إطار جولاته اليومية بمختلف ربوع المملكة، للتعريف ببرنامج الحزب و في إطار دعمه الخاص لمرشحي حزبه بإنزكان، غير أن إقبال العشرات من المواطنين والمواطنات حال دون ذلك.

واكتفى رئيس التجمعيين بكلمة مقتضبة دعا من خلالها المواطنين والمواطنات والحاضرين بساحة الحفلات بحي الموظفين بإنزكان، والمتعاطفين مع التجمع الوطني للأحرار، إلى التصويت بكثافة ودعوة المقربين منهم من عائلاتهم ومعارفهم إلى القدوم لمكاتب التصويت والتعبير عن اختيارهم للحمامة، في الثامن من شتنبر الجاري، قبل أن ينهي التجمع الخطابي، دون إتمام برنامج اللقاء الذي حضره وكلاء حزبه بإنزكان في اللوائح الانتخابية الجماعية والتشريعية.

وكان أخنوش قد حل يوم أمس الاثنين في إطار جولاته الانتخابية بأكادير وانتقل إلى كل من منطقة إمسوان وجماعة تامري وتاغازوت، ليحل بعد ذلك بالحي المحمدي بمدينة أكادير، ثم حي أدرار وإنزكان.

خصصت ساكنة أكادير، ومنطقة إمسوان، إستقبالاً حاراً لعزيز أخنوش، يوم أمس الإثنين.

و حضي أخنوش بترحيب التجار والمهنيين والباعة المتجولين بمنطقة إمسوان، الذين بادلوه التحية، و التمسوا منه الاعتناء بالمنطقة.

الساكنة والتجار إلتقطوا صوراً مع أخنوش، مخاطبين إياه : “كانشوفو فيك الخير”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى