أكادير والجهةالرئيسية

أخنوش يشدد على ضرورة إيجاد حلول لتمويل برنامج التهيئة الحضرية لأكادير

صادق أعضاء المجلس الجماعي لأكادير خلال دورة استثنائية، يوم أمس الاثنين (15 نونبر)، بالإجماع، على مشروع ميزانية المجلس برسم السنة المالية 2022.

وقي بداية الدورة، قدم أخنوش تقريراً، شخص خلاله إكراهات الموازنة للمرحلة الانتدابية الأولى للمجلس، بما فيها تمويل الجماعة لبرنامج التهيئة الحضرية لأكادير (2020-2024).

وقال أخنوش إن تمويل هذا البرنامج “يعد أولوية قصوى لدى المجلس، على اعتبار أنه مشروع ملكي مهيكل، يؤسس لمرحلة جديدة في مسلسل التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمدينة، ولتعزيز دورها كقطب اقتصادي مندمج وكقاطرة للجهة ككل”.

وشدد أخنوش على أن جماعة أكادير “ستعمل على إيجاد حلول التمويل لهذا البرنامج، الذي يهدف إلى الارتقاء بالمدينة كقطب اقتصادي متكامل وقاطرة للجهة وتكريس مكانتها وتقوية جاذبيتها كوجهة سياحية وطنية ودولية، والرفع من مؤشرات التنمية البشرية، وتحسين ظروف عيش الساكنة، لاسيما الأحياء ناقصة التجهيز، وكذا تقوية البنيات التحتية الأساسية، وتعزيز الشبكة الطرقية لمدينة أكادير لتحسين ظروف التنقل بها”.

وكشف رئيس مجلس جماعة أكادير أن المجلس “رفع من الاعتمادات المالية المرصودة، لصيانة ملاعب القرب والفضاءات الخضراء والارتقاء بتجهيزات المدينة، والتنشيط الثقافي والعمل الاجتماعي”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى