حوادث

أب بأكادير ينهي حياته شنقا يوم عيد الأضحى مخلفا وراءه طفلين و حالة من الحزن تعم في أوساط ساكنة المنطقة

اهتز حي بنسركاو بأكادير، يوم عيد الأضحى على وقع حادثة انتحار مروعة راح ضحيتها رب أسرة في عقده الرابع، بعدما أقدم على وضع حد لحياته شنقا  المبارك مخلفا وراءه طفلين.

و حسب المعلومات المتوفرة،  فقد جرى العثور على الهالك، جثة هامدة، معلقة بواسطة حبل داخل غرفة نومه، ما خلف صدمة وحالة من الحزن والألم وسط أهله ومعارفه وساكنة المنطقة.

و مباشرة بعد توصلها بالخبر، انتقلت السلطات المختصة إلى عين المكان، وباشرت إجراءات نقل جثة الهالك نحو مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير من أجل إخضاعها للتشريح الطبي في الوقت الذي تواصل فيه مصالح الدرك الملكي تحقيقاتها للوقوف على ظروف وملابسات انتحاره.

وحسب ما أوردته مصادر صباح أكادير، فإن أسباب الانتحار تبقى مجهولة إلى حدود اللحظة  فيما رجحت مصادر أخرى أن يكون الانتحار بسبب ضائقة مالية كان يمر منها الهالك قيد حياته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق