أكادير والجهةالرئيسية

آخر مستجدات المشروع الضخم الطريق السريع تيزنيت- الداخلة…إنشاء قنطرة عملاقة بين طنطان والعيون

 

يسعى المغرب إلى الانتهاء من مشروعات عدة بالجنوب المغربي لتعزيز البنية التحتية والشبكات وتحفيز الاستثمار الخاص وخاصة الأجنبي.

و تتضمن الخطة تعزيز شبكة الطرقات، عبر مجموعة من الأوراش كالطريق السريع العيون والداخلة، والطريق بين تزنيت والداخلة، وإنشاء وتطوير موانيء حديدة بالجنوب المغربي.

و في هذا الصدد ، يتواصل تقدم أشغال بناء قنطرة بطول 470 مترا على وادي أم فاطمة بين الوطية (طنطان) و أخفنير (العيون).

ويشمل المشروع المهيكل، المتكون من ثلاثة أجزاء، إنجاز أشغال الطريق السريع تزنيت-العيون، وتوسعة الطريق الوطنية رقم 1 العيون- الداخلة، وإنشاء 16 منشأة فنية.

ويعد  هذا المشروع الاستراتيجي الكبير، الذي يمتد على مسافة 1055 كيلومتر بتكلفة مالية تصل إلى 10 ملايير درهم، يعد رافعة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية للأقاليم الجنوبية للمملكة وباقي القارة الإفريقية.

ويندرج مشروع الطريق السريع تيزنيت – العيون، الذي يعد جزء من مشروع الطريق السريع تيزنيت – الداخلة، في اطار ربط جنوب المغرب بشماله ،يعتبر مشروع  تنفيذ “الطريق السريع” الذي يبتدئ من  شمال مدينة تيزنيت و ينتهي في مدينة الداخلة، طفرة  نوعية في  المجال السوسيو الاقتصادي والاجتماعي للأقاليم الجنوبية، والذي سيمكن من تقليص المدة وكلفة النقل والتنقل وتحسين تدفق حركة المرور وتفادي الانقطاعات بفعل الفيضانات والترمل فضلا عن خلق دينامية اقتصادية بمختلف جهات المملكة.

كما سيسهل  انجاز “الطريق السريع”… حركة نقل البضائع بين المدن الجنوبية والمراكز الرئيسية للإنتاج والتوزيع، بالإضافة  إلى أثره الإيجابي على مستوى الخدمة فضلا عن راحة وأمان المرتفقين،  وذلك في اطار البرنامج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية للمملكة الذي أعطى انطلاقته صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بالعيون بمناسبة تخليد الذكرى الأربعين لانطلاق المسيرة الخضراء.

ويشمل هذا المشروع الكبير تثنية الطريق الوطنية رقم 1 بين تزنيت والعيون على طول 555 كلم، وتقوية وتوسيع الطريق إلى 9 أمتار بين العيون والداخلة على طول 500 كلم بتكلفة إجمالية تقدر بحوالي 10 مليار درهم. والذي بدأت أشغاله بالفعل باتجاه كلميم، وفقًا لمواصفات فنية جديدة ستسمح بإعادة تأهيله كطريق سيار.

المشروع كلف ، 8.5 مليار درهم، و سيتم تقسيم الأشغال به إلى قسمين، سيربط الأول (655 كم) مدينة تيزنيت بالعيون بتكلفة تصل إلى 6.2 مليار درهم، فيما سيربط الثاني (400 كم) مدينة العيون بالداخلة، بتكلفة تصل إلى 2.3 مليار درهم.

ويشكل هذا الطريق، الذي سيربط بين مدينتي تيزنيت ومدينة الداخلة في أقصى الجنوب المغربي، مرورا بمدينة العيون، مشروعا استراتيجيا سيكون له آثار اقتصادية ايجابية على الأقاليم الجنوبية المغربية على امتداد العقود القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى