أخبار وطنيةالرئيسية

آخر تطورات محاكمة عمدة المدينة السابق ونائبه بسبب 28 مليار سنتيم

 

قررت هيئة الحكم بالغرفة الجنايات الابتدائية في محكمة الاستئناف بمراكش، إرجاء ملف قضية الكوب 22 المتابع فيها كل من العمدة السابق لمراكش العربي بلقايد ونائبه يونس بنيسليمان إلى غاية 19 من الشهر الجاري.

وقد جاء تأخير الملف،  بناء على طلب هيئة دفاع بنسليمان المتكونة من النقيب محمد صلاح الحميدي، النقيب السابق مولاي سليمان العمراني، الأستاذ الغدش والأستاذ العلوي المدني للإطلاع على الملف.

وكانت الفرقة الجهوية للشرطة القضائية التابعة للفرقة الوطنية بالدار البيضاء أحالت في وقت سابق نتائج البحث المتعلقة بالشكاية الموجهة ضد العربي بلقايد عمدة مراكش و نائبه الأول يونس بنسليمان القياديين بالبيجدي بشأن اختلالات صفقات الكوب 22 على الوكيل العام لدى استئنافية مراكش الذي قرر متابعتهما من أجل جناية تبديد أموال عمومية موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته” إضافة إلى جنحة “استعمال صفة حددت السلطات العامة شروط ممارستها” وأحالهما على قاضي التحقيق يوسف الزيتوني المكلف بجرائم الاموال باستئنافية مراكش.

وسبق ليونس بنسليمان دخل في نوبة بكاء هستيرية وارتباك أمام هيئة المحكمة جراء توجيه القاضي له مجموعة من الأسئلة المحرجة حول الصفقات التفاوضية لكوب 22، التي كلفت أزيد من 28 مليار سنتيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى